اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء  
أخر المشاركات

العودة   اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء > الأقسام العربية > الحــوار المفتوح
اسم المستخدم
كلمة المرور
الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم بحث مشاركات اليوم جعل المنتديات كمقروءة

رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع تقييم الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 24/02/03, 12 :30 12:30:35 AM
مسلم مسلم غير متواجد حالياً
الدعم الفني
 
تاريخ الانضمام: 28/10/02
المشاركات: 338
قتل اليهودي كعب بن الاشرف

كان كعب بن الاشرف من اشد اليهود حنقا على الاسلام والمسلمين, وايداء لرسول الله وتظاهرا بالدعوه الى حربه.
كان من قبيله طىء من بني نبهان وامه من بني النضير.وكان غنيا معروفا بجماله في العرب.شاعرا من شعرائهم وكان حصنه في شرق جنوب المدينه
ولما بلغه اول خبر عن انتصار المسلمين. وقتل صناديد قريش في بدر قال : احق هدا؟ هؤلاء اشراف العرب وملوك الناس , والله ان محمد اصاب هؤلاء القوم ولما تأكد لديه الخبر انبعث عدو الله يهجو رسول الله محمد عليه الصلاه والسلام والمسلمين. وبمدح عدوهم, و يحرضهم عليهم
ولم يرض بهدا القدر حتى ركب الى قريش فنزل على بن ابي وداعه السهمي وجعل بنشد الاشعار يبكي فيها على اصحاب القليب من قتلى المشركين يثير بها حفائظهم ويدكي حقدهم على النبي صلي الله عليه وسلم و يدعو الى حربه, وعندما كان بمكه ساله ابو سفيان والمشركون: اديننا احب اليك ام دين محمد واصحابه واي الفريقين اهدى؟ فقال انتم اهدى منهم سبيلا و افضل. وفي دلك انزل الله تعالى فوله (( الم تر الى اللدين اوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت ويقولون للدين كفروا هؤلاء اهدى من الدين امنوا سبيلا))
ثم رجع كعب الى المدينه على تلك الحال و اخد يشبب في اشعاره بنساء الصحابه و يؤديهم بسلاطه لسانه
فقال الرسول عليه افضل الصلاه والتسليم من لكعب بن الاشرف؟ فانه ادى الله و رسوله فانتدب له محمد بن مسلمه , وعباد بن بشر وابو نائله واسمه سمكان بن سلامه وهو اخو كعب من الرضاعه والحارث بن اوس وابو عبس بن جبر وكان قائد هده المفرزه محمد بني مسلمه.
وتفيد الروايات في قتل كعب بن الاشرف ان رسول الله عليه الصلاه والسلام قال من لي بكعب بن الاشرف فقال محمد بن مسلمه انا يا رسول الله اقتله فادن لي بان اقول شيئا فقال عليه السلام قل

فاتاه محمد بن مسلمه فقال (ان هدا الرجل قد سألنا صدقه وانه قد عنانا(يقصد رسول الله محمد عليه الصلاه والسلام)
قال كعب والله لتملنه
قال محمد بن مسلمه فانا قد اتبعناه فلا نحب ان ندعه حتى تنظر الى اي شيء يصير شأنه؟ وقد اردنا ان تسلفنا وسقا او وسقين
قال كعب نعم ارهنوني
قال ابن مسلمه اي شيء تريد
قال ارهنوني نساءكم
فقال ابن مسلمه كيف نرهنك نساءنا وانت اجمل العرب
فقال فترهنوني ابناءكم
كيف نرهنك ابناءنا . فيسب احدهم فيقال بوسق او بوسقين هدا عار علينا و لكننا نرهنك الأمه, يعني السلاح
فواعده ان يأتيه
وصنع ابو نائله مثل ما صنع ابن مسلمه فقد جاء كعب فناشد معه اطراف الاشعار سويعه ثم قال له ويحك يا ابن الاشرف اني قد جئت لحاجه اريد دكرها لك فاكتم عني
قال كعب أفعل
قال ابو نائله كان قدوم هدا الرجل علينا بلاء, عادتنا العرب و رمتنا عن قوس واحده وقطعت عنا السبل حتى ضاع العيال وجهدت النفس ودار الحوار على نحو ما دار مع ابن مسلمه و قال ابو نائله اثناء حديثه
ان معي اصحابا لى على مثل رايىء وقد اردت ان اتيك بهم فتبيعم وتحسن في دلك
و قد نجح ابن مسلمه وابو نائله في هدا الحوار الى ما قصدا فان كعب لن ينكر معهما اللاخ والاصحاب بعد هدا الحوار
وفي ليله مقمره اجتمعت المفرزه الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فشيعهم الى بقيع الغرقد ووجههم قائلا انطلقوا على اسم الله اللهم اعنهم .ثم رجع بيته وطفق يصلي ويناجي ربه
وانتهت المفرزه الى حصن كعب بن الاشرف فهتف ابو نائله فقام لينزل لهم فقالت له امرائته اين تخرج هده الساعه ؟اسمع صوتا كانه يقطر دما
فقال كعب هدا اخي ابن مسلمه ورضيعي ا بو نائله ,ان الكريم لو دعى الى طعنه اجاب ثم خرج اليهم متطيبا
وقد كان ابو نائله قال لاصحابه ادا جاء فاني اخد بشعره واشمه فادا رايتموني استمكنت من راسه فدونكم فاضربوه فلما نزل كعب اليهم تحدث معهم ساعه , ثم قال ابو نائله هل لك يا ابن الاشرف ان نتماشى الى شعب العجوز فنتحدث بقيه ليلتنا؟
فقال ان شئتم فخرجوا يتماشون فقال ابو نائله و هو في الطريق ما رايت كالليله طيبا اعطر قط ,وزهى كعب : فقال عندي اعطر نساء العرب, فقال ابو نائله هل لي ان اشم راسك
فقال نعم فشمه واشم اصحابه
ثم مشى ساعه فقال ابو نائله لكعب اعود فقال نعم فعاد لمثلها حتى اطمئن
ثم بعد ساعه قال له اعود فقال نعم فادخل يده في راسه فلما استمكن منه قال دونكم عدو الله فاختلفت عليه اسيافهم لكنها لم تغن شيئا فاخد ابن مسلمه معولا فوضعه في ثنيه ثم تحامل حتى بلغ عانته فوقع عدو الله قتيلا و كان قد صاح صيحه شديده افزعت من حوله فلم يبق حصن الا اوقدت عليه النيران
ورجعت المفرزه وقد اصيب الحارث بن اوس ببعض سيوف اصحابه ,فسمع الرسول عليه الصلاه والسلام تكبيرهم فعرف انهم قتلوه فكبر فلما انتهوا اليه قال افلحت وجوهكم قالوا وجهك يا رسول الله ورموا براس الطاغيه بين يديه فحمد الله على قتله وتفل على جرح الحارث فشفي
و لما علمت اليهود بمقتل كبيرهم كعب بن الاشرف دب الرعب في قلوبهم وعلموا ان الرسول عليه الصلاه والسلام لا يتوانى ان يشتخدم القوه لمن يريد العبث بالامن واثاره الاضطرابات و عدم احترام القوانين والمواثيق فلم يحركوا ساكنا و تظاهروا بايفاء العهود و استكانوا وعادت الافاعي الى جحورها
رد باقتباس
رد


أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة
لا تستطيع كتابة ردود جديدة
لا تستطيع إرفاق مرفقات في مشاركاتك
لا تستطيع تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML تعمل
الانتقال إلى


جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 01 :02 01:02:47 PM.


بدعم من vBulletin الإصدار 3.5.3
جميع الحقوق محفوظة ©2000 - 2014,لدى مؤسسة Jelsoft المحدودة.